قطاع النقابات العمالية والمهنية بالتقدمي: العمالة البحرينية لا يجب ان تكون اول ضحايا الوضع الاقتصادي الراهن
التقدمي أدان تفجيرات الأحساء ودعا الى جهد وطني يتصدى لمن يريد زرع الفتنة الطائفية
مركزية التقدمي: هذه السياسات غير مدروسة ومثيرة للقلق
اللجنة المركزية للمنبر التقدمي تنتخب اعضاء مكتبها السياسي
المنبر التقدمي على أبواب مؤتمره العام السابع تحت شعار "نحو حل سياسي شامل على طريق بناء الدولة المدنية الديمقراطية"

في السابع والعشرين من هذا الشهر ، تمر علينا الذكرى الثالثة عشر على رحيل المناضل العمالي الرفيق علي مدان، من الرعيل الأول المؤسسين لجبهة التحرير الوطني البحرانية، ففي المنفى البعيد، في بلجيكا في 27 يناير من عام 1995، توفي رفيقنا علي مدان المعروف بين رفاقنا في دمشق " بالحجي "، عرف هذا المناضل، بنضاله من أجل الحقوق العمالية وسائر الكادحين في بلادنا، وعمل لسنوات في مهنة البناء، واعتقل في نهاية الخمسينات وبداية الستينات وحكم عليه بالسجن لخمسة أعوام، آبان مرحلة الاستعمار البريطاني في بلادنا، وبعدها نفي للخارج، وتنقل بين عدة بلدان قبل أن يحط بأقدامه في إيران الثورة 1979، ويتعرض للملاحقة والمطاردة في عام 1983، ويرحل من جديد إلى الإمارات العربية وبعدها سوريا ليحل بين رفاق حزبه المنفيين هناك، وكانت آخر محطاته بلجيكا، والتي كانت بالفعل هي الأخيرة لهذا المناضل ألأممي، الذي ظل مخلصاً لأفكاره ومبادئه الإنسانية.
 سيبقى الرفيق علي مدان، نموذجاً للمناضل العمالي الكادح، يقتدي به المناضلون السائرون على ذلك الدرب من أجل حياة أفضل.


   Printable Version